Beirut weather 28 ° C
تاريخ النشر June 16, 2017 22:10
A A A
صدق من قال : مجد لبنان أعطي لها
الكاتب: موقع المرده

ما كتب قد كتب، ومبروك لبكركي قانونها الذي بات نافذاً والذي يشكل إقراره انتصارا للمسيحيين الذين توافقوا عليه في الصرح البطريركي الذي جمع تحت قبته ارادة مسيحية بالسير بقانون يؤمن للمسيحيين ان لم يكن انتخاب كل نوابهم باصواتهم اقله اكبر عدد ممكن من هؤلاء النواب، وحينها اكدت الدراسات انه بالامكان الوصول الى 51 نائبا يفوزون باصوات المسيحيين عبر اعتماد النسبية بالدوائر المتوسطة.
هذا الاقتراح جاء ثمرة اجتماعات مكثفة تمت تحت عباءة بكركي وضمت الى ممثلين عن الاقطاب الاربعة النائب بطرس حرب والوزير السابق زياد بارود وتوصلت الى هذا الاقتراح الذي يقوم على النسبية في دوائر متوسطة، الا انه مذ ذاك الحين تناسى البعض هذا الاقتراح واخرجه من قاموسه ليعود اليوم ويعلن ابوته له وكأن الناس بلا ذاكرة او بالامكان الضحك عليها بشعارات طنانة رنانة لاخفاء الحقيقة التي هي مصلحته الخاصة وضمان فوزه بالمقعد النيابي الذي طال اشتياقه اليه وما باليد حيلة للوصول الا عبر قانون يفصل على قياس معين.
فمبروك لمن مجد لبنان اعطي لها على قانونها الذي تمت الموافقة عليه وان كان يتضمن بعض السلبيات كغياب الكوتا النسائية على ما قال رئيس تيار “المرده” النائب سليمان فرنجيه الذي لفت الى انه في بكركي لم تتم مناقشة التفاصيل ونحن كنا معه وواكبناه وكنا معه منذ طرحه فيما غيرنا “راح ورجع”.

مبروك لبكركي ونعيماً لمن استيقظ مؤخراً من اوهامه بعد سبعة اشهر من الذهاب الى اقتراحات الغائية تنوعت بين المختلطين ذات النزعة الأكثرية فالتأهيلي ذات النزعة الاقصائية.