Beirut weather 29 ° C
تاريخ النشر June 8, 2017 06:59
A A A
محمد شمس الدين لموقع “المرده”: الفرز على اساس طائفي غير منطقي
الكاتب: حسنا سعادة - موقع المرده

اكد الباحث في الشركة الدولية للمعلومات محمد شمس الدين في حديث لموقع “المرده” ان “اقتراح النظام النسبي على 15 دائرة سيأخذ طريقه الى الاقرار وان النقاش حالياً يتمحور حول الصوت التفضيلي على صعيد الدائرة ام القضاء الا انه برأيي ان الرئيس سعد الحريري لن يقبل الا بالصوت التفضيلي على صعيد القضاء وان الجميع سيماشيه لانه قدم الكثير من التنازلات”.
ورأى ان “التوافق اليوم هو على التأجيل الذي سيكون سياسيا وليس تقنيا وان المفاوضات في مراحلها الاخيرة وتطال الى الصوت التفضيلي مدة التمديد ونقل المقاعد الذي انحصر بمقعدي الماروني في طرابلس والانجيلي في بيروت”.
واعتبر ان الغاء عتبة التمثيل او العتبة الانتخابية واعتماد الحاصل الانتخابي كعتبة للتمثيل يعني ابعاد اللوائح الصغيرة ” لانه بمعظم الدوائرالانتخابية في لبنان تقريبا لدينا الحاصل الانتخابي اكبر من عتبة التمثيل وفي اماكن قليلة عتبة التمثيل اعلى، وان الغاء عتبة التمثيل واعتماد الحاصل الانتخابي فقط هو اقصاء للوائح الصغيرة حيث ان العتبة التي كانوا يتحدثون انها 10 بالمئة علما انها في فرنسا خمسة في المئة كانت ستتيح تمثيل اللوائح الصغيرة”.
واكد ان “الفرز على اساس طائفي غير منطقي وهو اليوم نوع من شد الحبال لان المنطق يقول انه اذا كان هناك مرشح شيعي في دائرة معينة فالناخب الشيعي سيضع اسم هذا المرشح، وكذلك الامر عند السنة والمسيحيين وبالتالي من المستعبد ان ينال المرشح اصواتا من طائفة ثانية اعلى من الاصوات التي سيناله في طائفته”.
وقال: “لنأخذ مثلاً جبيل فهل سيترك الناخب الشيعي المرشح الشيعي ويذهب للتصويت لمرشح ماروني، نعم قد تحصل لعبة معينة في اماكن معينة مثلا في بعبدا اذا كان هناك قرار باسقاط المرشح المدعوم من وليد جنبلاط عندها من الممكن ولاسباب سياسية توجيه الناخب المسيحي الى عدم انتخاب مرشح من طائفته بل مرشح اخر لتسجيل نقاط سياسية”.
ورأى انه “اذا اقرت العتبة الطائفية فهي وبمعظم الدوائر لا تؤخر او تقدم الا في الاماكن التي يراد فيها تسجيل موقف سياسي”، واعتبر ان “التصويت بموجب هذا القانون سيكون ارثوذوكسيا لان حصر الصوت التفضيلي سيكون وكأننا نصوت ارثوذوكسيا”.