Beirut weather 29 ° C
تاريخ النشر May 29, 2017 18:37
A A A
جريمة من نوع آخر
الكاتب: حسنا سعادة - موقع المرده

“انه فرز مذهبي وطائفي بكل ما في الكلمة من معنى”. بهذه العبارة لخص مصدر متابع معنى طرح البعض لعملية نقل المقاعد المارونية من البقاعين الغربي والشمالي الى جبل لبنان ومن طرابلس الى البترون ومقعد الاقليات من دائرة بيروت الثالثة الى الدائرة الاولى بحجة تصحيح عدالة التمثيل.
واذ كان رئيس تيار “المرده” النائب سليمان فرنجيه قد حذر بالامس من خطر تطويع الطوائف ونقل المقاعد، فإن رئيس الحكومة السابق نجيب ميقاتي اعتبر ان هذا الطرح يعني شرعنة التقسيم وبداية فدرالية سياسية مرفوضة.

فرغم الاجواء الايجابية التي خيمت على قنوات التواصل بغية تبني اقتراح قانون النسبية على 15 دائرة الا ان طرح نقل المقاعد النيابية ارخى بثقله على المشاورات ودفع الى اصدار سلسلة مواقف من المعنيين تندد بهذا الطرح وتعتبر ان من رماه يحاول عرقلة التوافق على الاقتراح النسبي بالدوائر المتوسطة واللعب على الوتر الطائفي لحصد المزيد من الاصوات او للعودة الى “قانون الستين” او ربما الوصول الى الفراغ في مجلس النواب.

وفي اتصال لموقع “المرده” بعضو كتلة “المستقبل” النائب عاطف مجدلاني اكد ان الامر فيه نوع من الخطورة اذ يؤدي الى تطييف المناطق ويبعدنا عن العيش الواحد الذي هو اساس اتفاق “الطائف” معلنا تحفظه الشخصي على هذا الموضوع خوفا من تحويل الدوائر الانتخابية الى دوائر طائفية مذهبية.

اما عضو كتلة “المستقبل” النائب السابق مصطفى علوش فقد اكد في اتصال مع موقع “المرده” ان هذا الامر يضرب روحية اتفاق الطائف المبنية على ان يكون هناك جزء من النواب المسيحيين ينتخبهم مسلمون والعكس صحيح، وهذا من اهم التوجهات للمحافظة على المناصفة والعيش المشترك والتخفيف من لهجات التطرف التي تظهر من وقت لاخر لاستجداء الاصوات “وانا ادعو الى زيادة عدد المفاعد التي تنتخب على هذه الشاكلة وليس العكس”.

بدوره رئيس اساقفة ابرشية طرابلس المارونية المطران جورج بو جوده اكد في اتصال بموقع “المرده” رفضه نقل المقعد الماروني من مدينة طرابلس الى خارجها، معتبرا “ان المقعد لا يمثّل الموارنة فقط في المدينة، وانما سائر الشرائح الموجودة فيها، كَون طرابلس كانت ولا تزال تعتبر مدينة العيش المشترك الاسلامي المسيحي، وإلا فما معنى وجودنا نحن في طرابلس، اذا كنا نبحث فقط عن العدد في التمثيل”.
ولفت بو جودة الى “ان موضوع نقل المقاعد هو شان سياسي بحت ونحن عادة لا نتدخل في السياسة”.

من جهته النائب في كتلة “التحرير والتنمية” ياسين جابر رأى ان الامر غير مناسب لعدة أسباب ابرزها وجوب الابقاء على الوشائج التي تربط اللبنانيين، مشيرا الى انه “اليوم يحكى عن نقل مقاعد مسيحية فيما هناك مقاعد مسلمة بالحالة نفسها فاذا حصل طرح مقابل طرح كيف ستبدو الصورة؟ هل نذهب الى تقسيم رسمي؟ من هنا لا قبول لكتلتنا بهذا الامر”.