Beirut weather 26 ° C
تاريخ النشر May 19, 2017 18:37
A A A
نوار الساحلي: منفتحون على تقسيم دوائر “الانتخاب”

لفت عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب نوّار الساحلي الى “ان تركيز الجيش الان منصبّ على جبهة عرسال لمنع اي تسلل مسلّح عبر الجرود، وعناصره منتشرة في الجرود وعلى الحدود الشرقية لصدّ الهجمات الارهابية، لكن هذا لا يعني ان الجيش لن يكون بالمرصاد لعصابات السرقة وقطّاع الطرق والمطلوبين وتجّار المخدرات لملاحقتهم وتوقيفهم، لانهم يشوّهون صورة البقاع”. واضافةً الى الوضع الامني في البقاع الشمالي الذي يُطمئن الساحلي انه ذاهب الى التحسّن والاستقرار بفضل الاجراءات التي يتّخذها الجيش والاجهزة الامنية الاخرى، اشار الى “اننا تطرّقنا في لقاء اليرزة الى القضية “المُزمنة” وهي مشكلة مياه الشفة في قرى وبلدات غربي بعلبك، بحيث طالبنا بتواجد الجيش من اجل تأمين حماية محطات التحويل ومؤازرة مصلحة المياه لنزع التعديات عن الخطوط الرئيسية الأمر الذي يساعد على تأمين المياه من بركة اليمونة إلى جميع القرى”.

من جهة اخرى، ومع عودة ملف العفو العام الى الواجهة من باب الاضراب عن الطعام الذي يُنفذّه عدد من السجناء في سجن رومية بالتزامن مع تظاهرات من الاهالي في مناطق عدة للتضامن، اوضح الساحلي “ان لا جديد رسمياً وجدّياً حتى الان. هناك كلام كثير ومناقشات علنية وتحت الطاولة، لكن من دون افعال”، الا انه اكد في الوقت نفسه “اننا كنوّاب في كتلة “الوفاء للمقاومة” وممثلين عن محافظة بعلبك-الهرمل نتابع هذا الملف حتى النهاية كي يصل الى خواتيم سعيدة”.

اما في شأن قانون الانتخاب، جدد الساحلي موقف الكتلة “لناحية التمسّك باعتماد النسبية الكاملة في القانون”، معلناً “اننا منفتحون على مسألة تقسيم الدوائر، فنحن لا نتمسّك بالدوائر الست بل على العكس نسير بما يتّفق عليه الجميع”، مشيداً بما يقوم به بعض الافرقاء في هذا المجال لتقريب وجهات النظر من اجل التوصل الى اتفاق انتخابي”، الا انه اسف “لاننا نسمع كلاماً، من دون افعال”.