Beirut weather 18.17 ° C
تاريخ النشر May 11, 2017 07:58
A A A
سامر سعادة لموقع “المرده”: الخلاف يلبس شعارات استعادة حقوق المسيحيين
الكاتب: حسنا سعادة - موقع المرده

اكد النائب في كتلة الكتائب سامر سعادة في حديث لموقع “المرده” ان موقف الكتائب واضح في موضوع الكهرباء، لافتا الى انه هناك سلسلة نقاط استفهام حول استئجار البواخر التركية، متسائلاُ لماذا تم سحب اسم الشركة التركية من دفتر الشروط عندما تنبهوا للامر الا ان الاسم بقي في الملحق اذ غفلوا عن سحبه، موضحا انه اذا كانت الحجج ان مناقصات المؤسسات العامة لا تتم عبر دائرة المناقصات لماذا لا يذهبون الى مزيد من الشفافية ويقولون انها لا تحصل ولكن نحن ومن اجل المصداقية والشفافية نقبل بان تكون المناقصة عبر الدائرة لان ما من شيء نخفيه.

وكشف سعادة ان “وزير الخارجية التركي تحدث عن استقدام لبنان لبواخر كهرباء تركية جديدة قبل ان نعلم نحن بذلك، كما ان الشركة التركية ابلغت الوفد الصحفي الذي زار تركيا بانها ستعمل في لبنان فماذا يعني ذلك؟”.
وقال سعادة: “لقد كشفنا فرق الاسعار بين تلزيم البواخر في باكستان وغانا وبين لبنان، هناك فرق يتجاوز ال600 مليون دولار، كما ان البواخر التي تم استقدامها في وقت سابق لم تؤمن التغذية المطلوبة وهذا حصل ايضا في باكستان الا ان السلطات الباكستانية فتحت تحقيقا في هذا الامر، فيما نحن لم نكترث في وقت حذرت فيه القنصلية اللبنانية في تركيا من التعامل مع الشركة المعنية عبر كتاب لوزارة الخارجية الا ان احداً لم يكترث ايضاً، ليأتي اليوم موضوع رفض اجراء المناقصة في دائرة المناقصات فيما كان من الاجدى القبول بها والقول انها ليست ملزمة اذا صح الامر بل نحن نلجأ اليها لمزيد من الشفافية ولطمأنة المواطن”.
وتساءل سعادة عن السبب في عدم اقامة معامل انتاج بدل استئجار البواخر “التي كلفت الخزينة ما يوازي ثمنها الفعلي في حين ان مؤسسة كهرباء لبنان لا تزال تحت عجز يتم تغطيته من قبل الخزينة العامة، كما انه ما السبب في عدم اللجوء الى خطط بديلة كالمولدات التي هي ارخص كلفة من البواخر وكلفتها التشغيلية اقل بنحو 30% ناهيك عن التلوثات البيئية المتآتية عن تشغيل البواخر ما يدفعنا الى المطالبة بتشكيل لجنة برلمانية للتحقيق بهذا الامر ولنعرف اين وكيف تذهب الاموال”.
ورأى ان موقف القوات مشرف بهذا الاطار كما ان كل القوى امام حجم الهدر لديها اعتراض فلماذا لا نذهب الى القضاء ليبت في الامر؟.

ولفت الى ان الهدر كان عام 2012 بعشرات الملايين اليوم قد يصل الى مئات الملايين في حين لو اقمنا معامل انتاج لكانت اصبحت ملكنا ولو اشترينا البواخر لكان افضل في بلد يأكله الدين العام.

ورأى سعادة أنه من غير المقبول أن يُطبخ قانون الإنتخابات في الكواليس وعلى طاولات ضيقة بدل ان يكون النقاش حوله في المؤسسات لاسيما انه يشكل حجر زاوية لمستقبل البلد، موكداً وقوف حزب الكتائب الى جانب القانون العادل الذي يعكس صحة التمثيل ويفسح المجال امام الشباب لدخول البرلمان، معتبراً ان المناقشة هي على تقاسم المقاعد وان الخلاف يلبس شعارات استعادة حقوق المسيحيين انما في الحقيقة الاقتراحات يتم وضعها على قياس افرقاء بدل ان تكون اقتراحات عادلة وتساوي بين الجميع، مؤكداً ان مشاورات الاقتراحات لا تشمل الجميع وفيها ثغرات كبيرة، معتبرا ان الاقتراحات الحالية ليست اقتراحات نسبية وهي لا تعتمد المعيار الواحد الذي على اساسه بالامكان ان يفوز الناجح ويسقط الراسب”.
وقال: “نحن بانتظار ان تستوي طبخة الاقتراحات السرية لنناقشها”.

ولفت الى انه لم يستغرب موقف رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بالنسبة للاقتراح التأهيلي معتبراً ان الوزير باسيل هو الناطق الرسمي ولن يكون الرئيس عون ضده.

واكد انه مؤمن انه بحال كان هناك قانون عادل “علينا احترام النتائح شرط ان يشكل سواسية بين الجميع وليس لمصلحة اشخاص والف صحة على قلب من يربح وكل واحد منا عليه ان يعمل بضميره ويتحاسب من قبل الناس الذي يمثلهم”.