Beirut weather 23 ° C
تاريخ النشر April 21, 2017 07:09
A A A
نجوم عالميون هَجَّوا من أنديتهم بسبب جوزيه مورينيو
الكاتب: موقع D W

قبل 27 عاما بدأ البرتغالي جوزيه مورينيو مسيرته التدريبية. إنه يحقق البطولات حيثما يحل ولذلك فهو “شخص فريد”. لكن رغم ذلك كثيرا ما تشاجر مع لاعبين، اضطروا للرحيل لفرق أخرى، والأمثلة كثيرة. لكن هناك أيضا من بقي ولم يرحل.

منذ عام 1990 وجوزيه مورينيو (54 عاما) يمارس مهنة التدريب. ودرب حتى الآن أكثر من 10 أندية فاز معها بمختلف كبرى البطولات. وفي حين يطلق عليه كثيرون لقب “سبيشل ون” (شخص فريد)، يرى بعض اللاعبين أنه “متعجرف” و “أناني”. بل إن كثيرين ممن دربهم مورينيو في إسبانيا وإنجلترا وغيرها تركوا أنديتهم بسببه وانتقلوا إلى أندية أخرى، هنا أهم هؤلاء:

باستيان شفاينشتايغر (32 عاما)
انتقل قائد منتخب ألمانيا السابق إلى  شيكاغو فاير الشهر الماضي بعد فترة عصيبة مع مانشستر يونايتد بقيادة مورينيو. حيث أجبر المدرب البرتغالي “التايغر” بطل مونديال 2014 على التدريب مع الفريق الاحتياطي. ويقول موقع “شبورت بيلد” الألماني نقلا عن صحيفة “إندبندت” البريطانية إن مورينيو لم يعجبه سفر شفاينشتايغر إلى ألمانيا عندما تعرض للإصابة. والآن يتألق شفاينشتايغر مع فريقه الجديد ويستمتع بإقامته في الولايات المتحدة. وأبدى مورينيو أسفه مؤخرا على الطريقة التي تعامل بها مع النجم الألماني.

* بعد رحيله عن مانشستر يونايتد يتألق شفاينشتايغر حاليا مع شيكاغو فاير ويستمتع بإقامته في الولايات المتحدة.

إيكر كاسياس (35 عاما)
حارس المرمى الإسباني الشهير كان قائدا للريال وعندما بدأ مورينيو في تدريب الفريق الملكي عام 2010 بدأت المشاكل تدب بينهما بسرعة، ليفقد مكانته أساسيا في الفريق. مورينيو كان لا يحب تواصل كاسياس بشكل منتظم مع لاعبي برشلونة، الغريم التقليدي للريال. كما أن المدرب كان ينظر بعين الريبة إلى الصحفية سارة كاربونيرو، زوجة كاسياس، الذي يلعب حاليا لبورتو البرتغالي.

سيرغيو راموس (31 عاما)
في الفترة التي تولى فيها مورنيو تدريب الريال (2010-2013) كانت صلته بسرغيو راموس مثلا غير جيدة، والسبب هو مسعود أوزيل. ففي الاستراحة بين شوطي إحدى المباريات عام 2012 قام مورينيو بتوبيخ لاعب الريال السابق أمام زملائه، فما كان من راموس إلا أن ارتدى في الشوط الثاني للمباراة قميص أوزيل تحت قميصه هو، فيما يبدو أنه استخفاف بمورينيو، أو احتجاج عليه.

بيبي (34 عاما)
حتى ابن بلده “بيبي” لم يعجبه ما فعله المدرب مع كاسياس. ويبدو أن المدافع الصلد انتقد تعامل مورينيو مع الحارس بشكل فاق الحد. ورد مورينيو بناء على ما ذكرت “إندبندت” بأن “من السهل تحليل قصة بيبى. فقد كانت مشكلته اسمها رافايل فاران.” ويقصد مورينيو هنا المدافع الفرنسي، الذي كان عمره آنذاك 20 عاما وينافس بيبي.
كما ترك الجناح الإسباني بيدرو ليون الريال بسبب مورينيو. فبعد عام فقط مع الملكي عاد ليون إلى فريقه السابق خيتافي على سبيل الإعارة ليبقى فيه حتى عام 2016. وكان ليون قد اشتكى من أن مورينيو يضغط عليه.

ضحايا مورينيو في إنتر ميلان
عمل مورينيو مدربا لإنتر ميلان الإيطالي لمدة عامين (2008-2010). وفي عام 2008 انتقل المهاجم البرتغالي ريكاردو كواريسما من بورتو إلى الإنتر، لكن مورينيو أضعف مواطنه من خلال توجيه انتقادات له على الملأ، ليندم كواريسما على انتقاله للفريق الإيطالي وقال حسب صحيفة إندبندت “كنت أشعر بأنني على هامش الفريق، وكنت استيقظ باكيا، عندما كان يتحتم علي الذهاب للتدريب.”
أما مهاجم هندوراس المعتزل ديفيد سوازو، الذي لعب لإنتر ميلان بين 2007 و 2011 فقد كان يجلس غالبا على مقعد البدلاء في ظل مورينيو. لكن سوازو “شفى غليله” منه عن طريق الصحافة. فقد صرح لجريدة “ديز” الهندوراسية: “مورينيو متعجرف وأناني ويريد أن يؤكد نفوذه.”

كيفين دو بروينه (25 عاما)
لاعب مانشستر سيتي الحالي، الذي يتدرب الآن تحت قيادة غوارديولا، الغريم التقليدي لمورينيو، جاء إلى تشيلسي في عام 2012، أي قبل عودة مورينيو للفريق بعام، وبقي به حتى 2014 ولم يشارك كثيرا مع “البلوز”، وتمت إعارته إلى فيردر بريمن الألماني، قبل أن يشتريه فولفسبورغ عام 2014. وبحسب ما نقل موقع “شبورت بيلد” عن صحيفة “إندبندت” قال دي بروينه إنه قرر الرحيل عن تشيلسي بعدما عَرَّض به المدرب البرتغالي أمام زملائه. وحكى دي بروينه أن مورينيو “نادى على كل لاعبي خط الوسط المهاجم وعرض علينا إحصائيات.. كان يريد أن يثبت أنني لا ألعب بنفس مستوى الآخرين.” وتابع النجم البلجيكي “رددت عليه، آسف، هذا غير منطقي فأنا لعبت (مباريات) أقل من الآخرين، فكيف تقارنني بهم؟.”

دافيد لويز (29 عاما)
النجم البرازيلي الذي عاد من جديد إلى تشيلسي، كانت هناك خلافات متكررة بينه وبين مورينيو عندما كان يدرب البلوز. وعندما انتقل لويز إلى باريس سان جيرمان الفرنسي عام 2014، صرح مورينيو إنه لن يفتقد المدافع البرازيلي. وتبدلت المواقع حيث ترك مورينيو تشيلسي بعدها، وعاد لويز عام 2016 إلى الفريق اللندني، تحت قيادة المدرب أنطونيو كونتى، ويشارك في المباريات ويلقى التقدير.

محمد صلاح (24 عاما)
النجم المصري لفت أنظار مورينيو حينما كان يلعب ضمن صفوف بازل السويسري. وصمم مورينيو على التعاقد معه وفعلا انتقل صلاح إلى تشيلسي عام 2014. لكن مورينيو وضعه أغلب الوقت على مقاعد البدلاء، فانتقل إلى فيورنتينا الإيطالي عام 2015 على سبيل الإعارة، ليتألق هناك، ويشتريه روما الإيطالي من تشيلسي بداية من موسم 2016-2015.

وبعد ذكر كل هؤلاء يجب أيضا ذكر قصة من نوع آخر بين خوان ماتا ومورينيو. فبعد انتقال النجم الإسباني من فالنسيا إلى تشيلسي أصبح بسرعة محبوب الجماهير، لكن لأنه لم يتوافق مع أسلوب لعب مورينيو انتقل ماتا إلى مانشتسر يونايتد عام 2014. لكن الغريب في الأمر هو أنه بعد إقالة مورينيو من تشيلسي وانتقاله  لمانشستر يونايتد، أصبحا الاثنان الآن على توافق في فريقهما الجديد.