Beirut weather 20 ° C
تاريخ النشر April 20, 2017 07:26
A A A
غداً تُحسم هويّة الساقط الثاني
الكاتب: ابراهيم وزنة - البناء

مباريات مصيريّة وسط أجواء ناريّة
*

تنطلق المرحلة 22 والأخيرة من بطولة لبنان لكرة القدم غداً بمباراتين مصيريّتين لجهة تحديد هويّة الساقط الثاني إلى مصاف أندية الدرجة الثانية بعد السقوط المبكر لفريق الاجتماعي، متذيّل الترتيب برصيد 8 نقاط من 21 مباراة، فيلتقي على ملعب العهد فريقا شباب الساحل العاشر برصيد 25 نقطة مع الإخاء الأهلي عاليه التاسع برصيد 26 نقطة ، كما يتواجه طرابلس الحادي عشر 25 نقطة مع جاره الاجتماعي على ملعب بلدية طرابلس، على أن تنطلق المباراتان في تمام الساعة الثالثة والنصف عصراً. ومن المتوقّع أن تحضر أجواء الإثارة بشكل أوضح في لقاء الساحل مع الإخاء، فالساحل مُطالَب بالفوز ولا شيء سواه لينجو من ورطة السقوط، أمّا الإخاء فيكفيه التعادل لينعم براحة البال، وفي الشمال تبدو حظوظ طرابلس عالية لجهة فكّ حبل السقوط من حول رقبته، باعتبار أنّ مباراته مع فريق فاقد الأمل ويأمل دوام محافظة جاره على موقعه … وعلى الطريقة اللبنانية. ثمّ تستكمل المرحلة بثلاث مباريات السبت، وواحدة الأحد هي الأبرز حيث سيلتقي الأنصار مع العهد على ملعب بحمدون، وفي حال فوز العهد ستنطفئ تلقائياً الثورة النجماويّة الهادفة إلى إعادة المباراة بين العهد والنجمة التي طارت نتيجة تداخل المعطيات التنظيمية بالأمنيّة والقانونية. وفي المعلومات، أنّ النجمة سيواجه السلام زغرتا السبت على ملعب بحمدون أيضاً، وعينه على الفوز لإثبات الوجود وشدّ عصب جمهوره من جديد، وخصوصاً في هذه الأيام الحرجة.

وبالانتقال إلى ما حصل مؤخّراً، فلم تعقد اللجنة التنفيذيّة لاتحاد كرة القدم جلستها التي كانت مقرّرة بعد ظهر الثلاثاء، بسبب ما قيل عن إمكانية عدم اكتمال النصاب، وبالتالي فقد تأجّل اتّخاذ القرارات بشأن عدم حضور فريق النجمة لخوض مباراته أمام العهد، وتمّت الاستعاضة عن الجلسة بجلستين عاديّتين للجنتي المسابقات والانضباط، حيث حدّدت الأولى مواعيد مباريات المرحلة الأخيرة من الدوري وثبتت نتائج المرحلة 21، باستثناء مباراة العهد والنجمة، التي قرّرت لجنة الانضباط إحالتها إلى اللجنة التنفيذية في أول جلسة ستعقدها لاتخاذ القرار المناسب.

وأكّدت مصادر مطّلعة في «فردان»، أنّ رئيس الاتحاد أبلغ الأعضاء بأنّه غير قادر على حضور الجلسة، ممّا حدا بعدد من الأعضاء إلى اتخاذ قرار بعدم الحضور أيضاً، لأنّ القرارات التي كان يجب اتخاذها يجب أن تكون بالإجماع ومن دون غيابات، حتى لا يُقال بأنّها اتّخذت بغياب هذا أو ذاك، وبالتالي فإنّ القرارات يجب أن تكون بحضور جميع المسؤولين، نظراً لأهميّتها وحساسيتها، خصوصاً أنّ المعنيّ هو نادي النجمة.