Beirut weather 23 ° C
تاريخ النشر April 19, 2017 04:50
A A A
صفّارات قتلت الألمان وأهَّلت الإسبان
الكاتب: الأخبار

تأهل ريال مدريد الى الدور نصف النهائي على حساب خصمه بايرن ميونيخ في مباراة دراماتيكية، أنهاها بالفوز 4 ـ 2، بعدما كانت مباراة الذهاب قد انتهت بفوز النادي الملكي 2 ـ 1. أما المدريدي الآخر أتلتيكو فتأهل بدوره على حساب ليستر سيتي بالتعادل الإيجابي 1ـ1.

واصل ريال مدريد حفر اسمه في تاريخ دوري أبطال أوروبا، بعدما تأهل الى الدور نصف النهائي للمرة السابعة توالياً، لكن هذه المرة جاءت بصعوبة وأمام خصم عنيد هو بايرن ميونيخ الألماني، حيث جدد فوزه عليه 4-2 بعد التمديد لشوطين إضافيين، بعدما فاز ذهاباً 2-1.

لم يكن في حسبان الأخير أن يخسر هذه المباراة، إذ وضع الثأر نصب عينيه، وكانت الأمور تتجه الى الحسم لصالحه، لكن عدة متغيرات أثَّرت في مجريات المباراة، أبرزها أخطاء تحكيمية بالجملة، استفاد منها الفريقان.
الشوط الأول كان مليئاً بالفرص الضائعة للفريقين، لكن السيطرة بمعظمها كانت للنادي البافاري، حين اتسم أداؤه بالسرعة والفعالية، أما ريال فاتسم أداؤه بالواقعية والاعتماد على الكرات المرتدة. انتهى الشوط الأول 0-0، لكن في الشوط الثاني، اشتعلت المباراة، وبدأه لاعبو بايرن بضغط عال على مرمى الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس.

أثَّرت الأخطاء التحكيمية القاتلة في مسار المباراة أبرزها طرد فيدال

هذا الضغط أثمر ركلة جزاء حصل عليها النجم الهولندي أريين روبن بعد عرقلة من البرازيلي كاسيميرو، ليسددها البولوني روبرت ليفاندوفسكي بنجاح ويتقدم بايرن بهدف أول في الدقيقة 53. تواصلت سيطرة بايرن وهجماته دون فعالية، ما جعل ريال يستغل مرتدة حصل عليها من كرة مقطوعة في الدقيقة 76، ويسجل رونالدو برأسية محكمة على يسار الحارس الألماني مانويل نوير. لكن الصدمة كانت بعدها بدقيقة حين حوَّل سيرجيو راموس كرةً بالخطأ داخل مرماه، فخيَّمت أجواء التمديد على المباراة.
استمر الضغط من الفريقين، لكن المفصل الذي غيَّر مسار اللعبة، بعد التعادل بمجموع المباراتين ذهاباً وإياباً، وقبل الدخول الى الشوطين الإضافيين، هو في الدقيقة 84 حين بدأت الأخطاء التحكيمية تفتك بالمباراة: طرد غير مستحق للتشيلياني أرتورو فيدال بعد حصوله على إنذاره الثاني لعرقلة عادية على ماركو أسينسيو، رغم ان الحكم المجري فيكتور كاساي تغاضى غير مرة عن أخطاء كاسيميرو التي تستحق البطاقات، وبالتالي الطرد.
انتقل الفريقان الى الشوطين الاضافيين، وفي الاول، لم تتغير نتيجة المباراة، بل زادت عدد الفرص الخطيرة الضائعة. لكن في الثاني استفاد ريال من النقص العددي قبل الوصول الى ركلات الترجيح، ومن الأخطاء التحكيمية القاتلة. سجل رونالدو هدفه المئة في دوري الابطال بعد عرضية من راموس في الدقيقة 105، تبين فيها أن “سي أر 7” كان في وضعية تسلل. ثم بعدها بـ5 دقائق، انطلق رجل المباراة البرازيلي مارسيلو ومرَّ بشكل رائع بين دفاعات بايرن، ليمرر كرة وضع بها رونالدو أمام المرمى، لكنه كان حالة تسلل أيضاً. لم يلتفت الحكم المساعد، فسجل رونالدو الـ”هاتريك”، ليصبح أكثر لاعب يسجل في مرمى بايرن في البطولة بـ5 أهداف. انهارت دفاعات بايرن، ما جعل أسنسيو يختتم مهرجان التهديف من مرتدة انطلق بها ثم سدد الكرة أرضية في مرمى نوير، منهياً المباراة بالفوز 4-2، والتأهل الى نصف النهائي.

%d8%b3%d8%ac%d9%91%d9%8e%d9%84-%d8%b1%d9%88%d9%86%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%88-%d9%87%d8%a7%d8%aa%d8%b1%d9%8a%d9%83-%d9%81%d9%8a-%d9%85%d8%b1%d9%85%d9%89-%d9%85%d8%a7%d9%86%d9%88%d9%8a%d9%84-%d9%86%d9%88
سجَّل رونالدو “هاتريك” في مرمى مانويل نوير (ا ف ب)

ليستر ــ أتلتيكو
للمرة الثالثة في المواسم الأربعة الأخيرة، تأهل أتلتيكو مدريد الى الدور نصف النهائي، بعدما تعادل مع مضيفه ليستر سيتي الانكليزي 1-1 في الاياب.
وكانت مباراة الذهاب بين الفريقين قد انتهت بفوز المدريديين بهدف نظيف 1-0.
في المباراة أمس، حاول ليستر سيتي منذ البداية الضغط على ضيوفه لتسجيل هدف مبكر يحرر لاعبيه من الضغط النفسي، لكنه اصطدم بدفاع إسباني قوي أبعد جميع المحاولات. لكن في الدقيقة 36، نجح أتلتيكو في افتتاح التسجيل، بعدما رفع البرازيلي فيليبي لويس كرة عرضية من الناحية اليسرى ضربها ساوول نيغويز برأسه داخل الشباك في الزاوية المعاكسة لحارس مرمى ليستر سيتي بيتر شمايكل.
ثم عادل ليستر النتيجة في الدقيقة 61 بعدما سدد بن تشيلويل كرة اصطدمت بالدفاع ووصلت إلى جايمي فاردي الذي سدّدها بكل هدوء في سقف الشباك.
وأهدر ليستر مجموعة من الفرص الخطيرة في الشوط الثاني عن طريق فاردي والمهاجم الأرجنتيني ليوناردو أولوا ليخسر التأهل، ويخسر فرصة الإبقاء على فريق إنكليزي في الدور المقبل.

مباراتا الليلة
يُختتم الليلة الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا بإقامة المباراتين الأخيرتين في الإياب الساعة 21,45 بتوقيت بيروت.
في المباراة الأولى، يحل يوفنتوس الإيطالي ضيفاً على برشلونة الإسباني وهو يملك الأفضلية بعد فوزه ذهاباً على ملعبه بنتيجة كبيرة 3-0.
وفي المباراة الثانية، يستضيف موناكو الفرنسي بوروسيا دورتموند الألماني، متسلحاً بفوزه خارج ملعبه 3-2.