Beirut weather 28 ° C
تاريخ النشر April 17, 2017 10:37
A A A
أعمق مكان قابل للحياة على كوكبنا!

اكتشف العلماء وجود شظايا صخرية تحتوي على مواد عضوية على بعد 6 أميال تحت خندق ماريانا، مما قد يشير إلى وجود حياة ميكروبية في أعمق نقطة على سطح الأرض.

ووصلت هذه الشظايا إلى قاع البحر بسبب وجود براكين الطين بالقرب من خندق ماريانا، إذ أكد العلماء على أن هذا الاكتشاف قد يقدم أدلة على الحياة الميكروبية.

وقام فريق من العلماء بقيادة، أوليفر بلومبر، الباحث في جامعة أوتريخت في هولندا، بنشر نتائج بحثهم في مجلة الأكاديمية الوطنية للعلوم، ولم يجد الباحثون من خلال تحليل الطين الغني بالمعادن، أثر للميكروبات السليمة، ولكنهم لاحظوا وجود آثار مواد عضوية.

وعثر الباحثون على الهيدروكربونات والدهون والأحماض الأمينية، في 64 عينة صخرية، وفقا لما ذكره موقع Science Alert.

وقال بلومبر: “يشير الاكتشاف إلى وجود محيط بيولوجي عميق على كوكبنا، وقد يكون كبيراً أو صغيراً جداً”.

وأضاف الدكتور، إيفان سافوف، من جامعة ليدز والذي شارك في البحث: “إن هذه النتائج تكشف عن نظرة جديدة إلى أماكن قابلة للحياة على كوكبنا”.

وفي حين أن العلماء يعترفون بأن مصدر المواد الكيميائية العضوية غير واضح، لكنهم يقولون إن هنالك إمكانية لوجود الحياة الميكروبية على هذا العمق، نظرا لدرجات الحرارة المحتملة تحت البراكين الطينية.

ويقترح الباحثون فكرة توفير العمق الحالي موطنا محميا، مما يسمح لاستمرار الحياة خلال مراحل تاريخ الأرض.

الجدير بالذكر، أن خندق ماريانا يقع في الجزء الغربي للمحيط الهادئ.