Beirut weather 19.5 ° C
تاريخ النشر April 13, 2017 19:39
A A A
غطاس خوري لموقع “المرده”: لا نحبذ التأهيلي لكننا لن نعرقل
الكاتب: حسنا سعادة - موقع المرده

اكد وزير الثقافة غطاس خوري ان تيار “المستقبل” مهتم بالوصول الى قانون انتخابي جديد اكثر بكثير من اهتمامه بتفاصيل هذا القانون، لافتاً الى اننا “قدمنا تنازلات عديدة لتجنيب البلد مشكلة مستمرة ونريد ان نصل الى قانون يتمثل فيه الجميع بشكل عادل”.

وفي حديث لموقع “المرده” اوضح خوري ان “اقتراح القانون التأهيلي لا نحبذه لان التأهيل يتم على صعيد طائفي، الا اننا نأخذ الامور بايجابية واذا اتفق عليه الجميع لن نعرقل نحن الامور، لان هدفنا الاساسي هو الوصول الى قانون انتخابي ومنع الفراغ، لذا اذا حصل اجماع عليه لن نعرقل”.

وحول تقسيمات الدوائر العشر الواردة في الاقتراح على الاساس النسبي اعتبر انها غير نهائية “وهناك نقاشات حولها وكل الامور بالامكان حلها عبر الحوار والنقاش”.

ورداً على سؤال حول معارضتهم المرحلة التأهيلية على صعيد القضاء بمرشحين ومطالبتهم بثلاثة مرشحين للمقعد الواحد قال: “اكرر اذا حصل اجماع على الاقتراح لن نعرقل”.

وعن موقف رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط ورفضه اعتماد التأهيلي على اساس طائفي قال: “اتعاطف معه واصر على ضرورة  تكثيف المشاورات من اجل الوصول الى التوافق على اقتراح قانون يقر في مجلس الوزراء ومن ثم الذهاب الى اقراره في مجلس النواب”.

وعن التنسيق مع “التقدمي الاشتراكي” و”القوات اللبنانية” قال: نحن نتحدث مع الحزب “التقدمي الاشتراكي” والمفترض ان يكون وزير الخارجية جبران باسيل هو من يناقش مع “القوات اللبنانية” لان الاقتراح هو اقتراحه وليس اقتراحنا نحن”.

واعتبر خوري انه لا يجوز عدم الوصول الى التوافق على اقتراح قانون خلال فترة الشهر، مشيرا الى ان الاجراء الذي اتخذه رئيس الجمهورية كاف لبت الامور ومن غير الممكن الا نتوصل الى حل بل يجب تكثيف الاتصالات والمشاورات لايجاد قانون واقراره عندها نذهب الى تأجيل تقني فقط لا غير”.

ورأى اننا كدنا نقترب من اقرار قانون “ونحن اليوم على وشك التوافق على قانون جديد من اجل اقراره والذهاب الى انتخابات ويجب الانكباب على هذا الموضوع من اجل مصلحة البلد لأن المواجهات وعدم التوافق غير مفيد”.