Beirut weather 23 ° C
تاريخ النشر January 11, 2017 03:51
A A A
أسرار الصحف
الكاتب: أسرار الصحف

أسرار الآلهة – النهار

* الشيوعي وحده …
لم ينسِّق الحزب الشيوعي حتى الآن مع أي جهة من أجل تظاهرته في 29 الجاري.
* “سكِّر خطَّك” …
تعتزم حملة “سكِّر خطَّك” الاعلان عن خطوات لاحقة في اليومين المقبلين.
* تقدم المذهبية …
حذّر نائب مستقبلي من مسار المحاصصة القائم الذي يعيد تمكين المرجعيّات المذهبيّة ويضعف محاولات الخروج إلى النطاق الوطني الأوسع.
– تلفزيون محظور …
تلفزيون يتبع حزباً سياسيّاً فاعلاً يدفع منذ ثلاثة أشهر نصف راتب لموظّفيه بسبب الحظر المفروض عليه.
***

أسرار الجمهورية

* إستقالة
تردّد أن رئيس حزب أوشك على الإستقالة من مركزه .
* حرص
تحرص دولة بارزة على تعزيز علاقاتها مع الدولة اللبنانية على الصعيد العسكري لتأكيد عدم وجود أي تعديل في سياستها بعد خروجها من الإتحاد الأوروبي.
* إجتماع
جزم مسؤول كبير بأن اجتماعاً سيُعقد خلال الأيام المقبلة لحل مشكلة الكهرباء ولو جزئياً في منطقتين.
***

أسرار اللواء
* لغز
لاحظ موظفون أن العمل في عدد من مؤسسات الدولة انتظم بنسبة ملحوظة؟!
* غمز
يسعى أكثر من وزير حالي، لا سيما السياديون منهم، للبقاء في وزارة ما بعد الانتخابات.
* بات بحكم المؤكد أن فرصة مدير عام لمنصب نقدي قيادي رفيع لا تزال في الأولويات لدى مرجع كبير.
***

أخبار وأسرار لبنانية – الأنباء

* زيارة عون للسعودية تكسبه تأييداً سنياً:
زيارة الرئيس ميشال عون الى السعودية أكسبته تأييدا متزايدا في صفوف الطائفة السنية وخصوصا تيار المستقبل، لأنها أكدت صوابية الخيار الرئاسي والتقدير السياسي للرئيس سعد الحريري لجهة تأييده انتخاب عون رئيسا للجمهورية، وأنه سيكون «وسطيا» من الناحية الإقليمية ويعي أهمية العلاقات اللبنانية- السعودية وضرورة إعادتها الى طبيعتها.
* زيارة سورية غير مطروحة في هذه المرحلة:
زيارة الرئيس ميشال عون الى سورية ليست مطروحة في هذه المرحلة وحتى إشعار آخر. ومن أسباب عدم حصول الزيارة أن عون لم يتلق دعوة رسمية من الرئيس السوري بشار الأسد الذي لم يشأ إحراجه بهكذا زيارة لا تتوافر ظروفها الأمنية والسياسية، وستكون سببا لانقسام ومشكل لبناني، مع العلم أن الرئيس عون لم يقطع مع النظام خلال الأعوام الماضية وهناك زيارة مهمة حصلت لتهنئته بالرئاسة من موفد النظام، كما هناك من يتحدث عن انفتاح وتواصل دائمين قائمين عبر موفدين (من بينهم وزير شؤون رئاسة الجمهورية بيار رفول) بين الرئيس عون والرئيس السوري وأن هذه الاتصالات تحصل بوتيرة منتظمة. ويعتقد البعض أن زيارة السعودية على أهمية مبرراتها وضرورتها قد تشكل بوابة مهمة لتسهيل أو لتبرير إعادة الانفتاح على النظام السوري، بحيث تساهم في تعويمه وإعادة الحيثية الخارجية له انطلاقا من بوابة لبنان.
* مخاوف من عودة «الترويكا»:
يكشف مصدر سياسي أن الوزراء الذين وقعوا على مراسيم النفط والغاز وعلى التعيينات المحدودة التي أقرت في جلسة مجلس الوزراء لم يتسن لهم الاطلاع لا على المراسيم النفطية التي تقع في 400 صفحة ولا على السير الذاتية للمديرين الذين تم تعيينهم في «أوجيرو» والمديرية العامة للاستثمار والصيانة التابعة لوزارة الاتصالات. ويشير المصدر الى أن هذا الأمر يبعث على المخاوف لدى جنبلاط كما لدى غيره، من عودة «الترويكا» لتحكم من جديد أو من عودة الثنائيات الى أروقة الحكم في لبنان من خلال التفاهمات الثنائية بين أي كتلتين سياسيتين كبيرتين، ويبعث على التوجس من الاستئثار بمقدرات البلد من جديد.
الوزير نهاد المشنوق نفى الكلام عن عودة الترويكا، معتبرا أنها «عاشت عندما كانت تدار من قبل سلطة الوصاية السورية». وأضاف: «تشكيل الحكومة بطريقة موسعة أعطى انطباعا خاطئا، فيما الحقيقة أن الأكثرية لاتزال خارج الاصطفاف السوري – الإيراني، على الرغم من أن هذا الثنائي عزز حضوره الرمزي فيها».
* عودة أمن الدولة إلى المجلس المركزي:
الاجتماع الأول في العهد الجديد لمجلس الأمن المركزي برئاسة وزير الداخلية نهاد المشنوق وحضور الأعضاء وقادة وممثلي الأجهزة الأمنية والعسكرية والقضاء، شارك فيه المدير العام لأمن الدولة العميد جورج قرعة للمرة الأولى.
* تحييد الحريري في خلاف المشنوق – ريفي:
تقول أوساط إن الخلاف بين الوزير نهاد المشنوق والوزير السابق أشرف ريفي إلى تصاعد، ولكن من الواضح أنه تم تحييد الحريري وتيار المستقبل ومديرية قوى الأمن الداخلي، خصوصا من ناحية ريفي الذي لايزال وفق داعمين له «ملتزما بعدم التعرض للحريري أو الحكومة الجديدة»، وبالتالي حصر الخلاف مع وزير الداخلية.
* الكتائب تنشد حواراً مع حزب الله:
يؤكد أحد المقربين من النائب سامي الجميل أن لدى الكتائب إرادة صادقة في بناء علاقة إيجابية وجيدة مع حزب الله، لافتا الانتباه الى أنه لا بد من أن يعود الحزب يوما من سورية، «وهو سيبقى الأكثر تنظيما والأقوى حضورا في بيئته، ولذلك لا مفر في نهاية المطاف من أن يحصل تعاون وتفاهم بيننا». وتلفت هذه الشخصة الانتباه الى أن من مصلحة الحزب أن يمد جسورا مع الكتائب وصولا الى عدم اختزال الساحة المسيحية بثنائي التيار الوطني الحر – القوات اللبنانية، تماما كما أن التنوع في الساحات الشيعية والسنية والدرزية ضروري أيضا.
* إعادة تفعيل مكتب الشكاوى والمراجعات في قصر بعبدا:
قرر رئيس الجمهورية إعادة تفعيل العمل بمكتب الشكاوى والمراجعات وإحيائه في خطوة كان بدأها الرئيس السابق إميل لحود، عاهدا برئاسة المكتب لقائد لواء الحرس الجمهوري السابق العميد المتقاعد الياس أبو رزق.