Beirut weather 28 ° C
تاريخ النشر January 9, 2017 21:00
A A A
جرثومة الدم

جرثومة الدم هو تلوث يحدث بدخول جراثيم وبكتيريا للدم، الأمر الذي يعتبر خطيراً لا سيما وانه يؤثر بشكل سلبي على صحة الإنسان و يعرّضه للإصابة بأمراض عديدة مثل التهابات مزمنة في أغشية القلب، وحدوث التهاب في العظم.
ولعل ابرز الاشخاص المهددين بالاصابة بهذا المرض، هم كبار السن، والأطفال الرضع، مرضى السرطان الذين يأخذون العلاج الكيميائي، مرضى الإيدز، والمرضى الذين خضعوا لعمليات استئصال الطحال لديهم، فما هي أسباب جرثومة الدم وكيف يمكن علاجها؟

أسباب جرثومة الدم
هناك الكثير من الاسباب التي يمكن أن تؤدي الى حدوث مرض جرثومة الدم، في كثير من الأحيان يكون مصدر الجراثيم، أعضاء الجسم الداخلية. وفي حالات أخرى يكون نتيجة عدوى من مصدر خارجي (مثل الجلد)، وأيضا من المهم الاٍشارة اٍلى ميل الجراثيم للاٍستقرار على الرقع الاٍصطناعية مثل أنبوب القثطرة (أنابيب بلاستيكية أو مصنوعة من السليكون التي تبقى في الجسم لاهداف علاجية، صمامات قلب اصطناعية، ناظمة قلبية، طعوم عظمية وغيرها.
ومن الاسباب المؤدية ايضاً الى حدوث جرثومة الدم، هي تعاطي المخدرات لا سيما أن الأشخاص الذين يتعاطون غالبا يدخلون الجراثيم بشكل مباشر الى اجسامهم خلال استعمال تقنيات حقن غير معقمة.

أعراض الاصابة بجرثومة الدم
تتعدد الاعراض والمؤشرات التي تدل على الاصابة بجرثومة الدم، وابرزها الشعور بعدم الارتياح بشكل دائم وقلق في النوم، إضافة الى الضعف والهزلان لكل أجزاء الجسم.
ومن الاعراض ايضاً التعب الشديد والإعياء، الذي يترافق مع إرتفاع درجة الحرارة والقشعريرة المتكررة والتعرق الدائم.
كما يمكن ان يصاب الشخص الذي يحمل جرثومة الدم بصدمة قوية نتيجة هبوط ضغط الدم الحاد، أو إزدياد وسرعة في ضربات القلب، إضافة الى التنفس بصعوبة شديدة، مع ظهور حبوب وطفح جلدي أحمر.

علاج الاصابة بجرثومة الدم
يقوم العلاج في الاساس على تناول المضاد الحيوي التجريبي كما يمكن ان يخضع المريض الى عملية جراحية لإزالة الكتل الجرثومية التي تكون موجودة في الدم والعمل على تنظيفه.